آخر الأخبار

تفعيلا لمبادرة الرئيس التونسي بإنشاء المحراب العالمي للغة العربية المدير العام للألكسو في حفل افتتاح الملتقى العالمي لخدمة اللغة العربية في قصر قرطاج

699R4203_0بدعوة من رئيس الجمهورية التونسية الدكتور محمد المنصف المرزوقي وفي إطار تفعيل مبادرته الخاصة بإنشاء مؤسسة المحراب العالمي للغة العربية حضر معالي الدكتور عبد الله حمد محارب المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ( الألكسو ) افتتاح فعاليات الملتقى العالمي لخدمة اللغة العربية صباح يوم الأربعاء 18 ديسمبر 2013 بقصر قرطاج الرئاسي أشرف عليه الرئيس الدكتور المنصف المرزوقي وحضرته شخصيات سياسية وثقافية رفيعة المستوى من عدد من البلدان العربية بالإضافة إلى رؤساء منظمات عربية وإسلامية لها علاقة بقضية اللغة العربية والدفاع عنها والعمل على تطويرها .

وقد ألقى الرئيس التونسي كلمة في حفل الافتتاح وضع فيها المحراب العالمي للغة العربية في إطاره التاريخي مؤكدا على أهمية اللغة العربية في الحضارة العربية الإسلامية وتأثيرها العميق في الحضارة الإنسانية داعيا إلى المزيد من الاهتمام بلغتنا العربية في هذا العصر الذي شهدت فيه اللغة العربية بعض الانحسار نتيجة عدم مواكبتها للتطورات التكنولوجية والمعلوماتية.

وألقى معالي الدكتور عبد الله حمد محارب المدير العام للألكسو كلمة في هذا الحفل موضحا الدور الكبير الذي قامت به اللغة العربية في الثقافة العربية عبر تاريخها الطويل واستعرض معاليه المشكلات العديدة التي أصبحت تتسبب في انحسارها مؤكدا على ضرورة العمل على تذليلها بالتعليم وبالعناية بها على جميع المستويات وخاصة في الإعلام بكل وسائله داعيا المجتمعات العربية إلى المزيد من الاهتمام باللغة العربية لأنها لغة الثقافة والهوية العربية .

وفي نهاية كلمته قال المدير العام :في خضم الشعور المطبق بالأسى للوضع الذي تعيشه الغة يخرج علينا من يجدد فينا العزم ويستنهض العزيمة ويملؤنا بأمل كاد يتبدد، وأعني بذلك عددا من المبادرات الواعية التي حمل لواءها رؤساء وملوك عدد من الدول العربية والتي منها مبادرة “المحراب العالمي للغة العربية التي يرعاها فخامة الرئيس محمد المنصف المرزوقي وقد شرفني بحرصه على أن يكون “المحراب ” ضمن “مشروع النهوض باللغة العربية” الذي تشرف عليه الألكسو،وتسعى سعيا حثيثا واعيا إلى رؤية ثمرته على أرض الواقع المعيش .

وللعلم فإن الملتقى العالمي لخدمة اللغة العربية يتواصل على مدي يومي 18 و 19 ديسمبر في نزل المرادي بضاحية قمرت بالقرب من القصر الرئاسي الذي يعتبر ترجمة لمبادرة “المحراب العالمي للغة العربية بمشاركة عدد من المفكرين والعلماء واللسانيين العرب بالإضافة إلى المنظمات المختصة ومنها المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ومكتب المنظمة لتنسيق التعريب في الرباط وذلك لتقديم مداخلات علمية وبحوث في تطوير اللغة العربية .

والجدير بالذكر أن” المحراب العالمي للغة العربية ” مبادرة أطلقها الدكتور المنصف المرزوقي رئيس الجمهورية التونسية في اجتماع قمة الدول العربية في الدوحة وفصّل طموحاتها وأهدافها في خطابه أمام المؤتمر العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم في نهاية شهر ديسمبر 2012 الذي تم فيه انتخاب الدكتور عبد الله حمد محارب مديرا عاما للمنظمة .

وتعمل هذه المؤسسة على الانطلاق من المجهود العربي المبذول طيلة عقود وتوفير الرافعة السياسية اللازمة له للتنسيق بينها وتوحيد بوصلتها البعيدة في خدمة النهوض العربي الشامل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى