آخر الأخبار

افتتاح ورشة السياسات الخاصة بالمدرسين بتونس

IMG_0012افتتحت، صباح اليوم بتونس، فعاليات ورشة العمل حول «السياسات الخاصة بالمدرسين في تونس»، والتي تعقدها المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو)، بالتعاون مع وزارة التربية في الجمهورية التونسية (المركز الوطني للتجديد البيداغوجي والبحوث التربوية) وأكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين بعمّان/الأردن والبنك الدولي، وذلك يومي 7 و8 يناير 2014.

وحضر جلسة الافتتاح ممثلون عن الجهات المتعاونة في تنظيم الورشة، وعدد من كبار المسؤولين وزارة التربية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالجمهورية التونسية، إلى جانب ثلة من المربيين ومن ممثلي المجتمع المدني.
وتم في افتتاح الجلسة إلقاء كلمة الدكتور عبدالله حمد محارب، المدير العام لمنظمة الألكسو، وتولى تلاوتها الدكتور يحيى الصايدي، مدير إدارة التربية بالمنظمة.
وتم التأكيد، في كلمة المدير العام، على أهمية المعلم في صلب المنظومة التربوية باعتباره العامل الرئيسي المحدد لمخرجات التعليم، وكذلك من منطلق أن جودة التعليم التي يسعى كل نظام تربوي متطور إلى تحقيقها مرتهنة مباشرة بنوعية المعلمين.
كما ذكّر المدير العام في كلمته بجهود المنظمة في مجال تحسين جودة التعليم والعناية بدور المعلّم، عملا بموجهات «خطة تطوير التعليم في الوطن العربي» ومن خلال «البرنامج العربي لتحسين جودة التعليم» والذي يعدّ من جملة مكوّناته الخمسة برنامجا فرعيا للارتقاء بالمعلمين مهنيا.
ثم تناول الكلمة على التوالي السادة كمال الصيد، رئيس ديوان معالي وزير التربية في الجمهورية التونسية، وهيف بنيان، الرئيس التنفيذي لأكاديمة الملكة رانيا لتدريب المعلمين بالأردن، وكمال إبراهيم، ممثل البنك الدولي، فأكدوا على أهمية الورشة في النهوض بواقع المدرسين واقتراح الحلول للمشكلات المتصلة بتأهيلهم وتدريبهم وحفزهم.
وبعد جلسة الافتتاح، استؤنفت أعمال الورشة بعرض دراسة البنك الدولي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حول السياسات الخاصة بالمعلمين، وتلاها عرض المحاور الأولى لدراسة الحالة التونسية، وهي الوثيقة الرئيسية التي تناقشها الورشة على امتداد يومين من أجل الخروج بتصورات ومقترحات تهدف إلى تطوير السياسات والممارسات الخاصة بالمدّرسين.
والجدير بالتذكير أن عقد هذه الورشة يندرج في إطار «البرنامج العربي لتحسين جودة التعليم»، وهو من الروافد الرئيسية لتنفيذ «خطة تطوير التعليم في الوطن العربي».
وتهدف الورشة إلى عرض نتائج وتوصيات الدراسة التي أجريت حول سياسات تونس ذات الصلة بالمدرسين، كما تهدف إلى مناقشة الخيارات الكفيلة بتطوير السياسات المعتمدة في مجال اختيار المدرسين في مختلف مراحل التعليم العام وإعدادهم وتدريبهم وتحفيزهم على تحسين أدائهم. وسيعمل المشاركون في الورشة على تقديم توصيات تهدف إلى تطوير السياسات المتعلقة بالمدرسين قصد الارتقاء بمهنة التدريس والإسهام في تحسين جودة التعلم والتعليم.
IMG_0006 IMG_0147IMG_0047

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى