آخر الأخبار

توقيع مذكرة تفاهم بين منظمة الألكسو والمجلس الدولي للمتاحف

IMG_0148تم، صباح يوم الإثنين 14 أبريل 2014 بمقر المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) بتونس، توقيع مذكرة تفاهم بين الألكسو والمجلس الدولي للمتاحف (آيكوم)، ومقره باريس.
وقد وقع المذكرة الدكتور عبدالله حمد محارب، المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، والدكتور هانس مارتين هينتز، رئيس المجلس الدولي للمتاحف.
وتنص مذكرة التفاهم على التعاون بين الطرفين في المجالات ذات الاهتمام المشترك، ومن بينها مكافحة التناول غير الشرعي للممتلكات الثقافية، وذلك من خلال برامج توعية حول الوقاية من التوريد والتصدير غير الشرعي للممتلكات الثقافية من بلد إلى آخر بالوطن العربي.
كما تهدف المذكرة إلى تعزيز دور المتاحف العربية في مجالات التنمية المستدامة والسياحة الثقافة والتراث المادي وغير المادي، ودعم مهنيّي التراث في الوطن العربي من أجل تبادل المعرفة والخبرات، إضافة إلى تنفيذ توصيات الدورة الواحدة والعشرين لمؤتمر الآثار والتراث الحضاري في الوطن العربي (المهدية/الجمهورية التوسنية: 28-30 أكتوبر 2013) والمتعلقة بالتشريعات والقوانين الخاصة بالتراث الثقافي المغمور بالمياه.
وعبر الكدتور عبدالله حمد محارب، المدير العام لمنظمة الألكسو، بهذه المناسبة، عن سعادته بتجديد التعاون مع المجلس الدولي للمتاحف في مجال تعتبره المنظمة من أولويات عملها الثقافي، وذكر بجهود الألكسو في مجال الحفظ على التراث، ولاسيما المهدد منه بأخطار الحروب والاعتداءات. كما أكد على ضرورة إدماج المواضيع المتصلة بالتراث في مناهج التعليم، لتوعية الطلاب بأهمية هذا الجانب في حياة الأمم.
وأشار الدكتور هانس مارتين هينتز، من ناحيته، إلى مجالات نشاط المجلس الدولي للمتاحف، من حماية التراث، إلى تدريب العاملين في المجال المتحفي، إلى تبادل الخبرات بين الدول، وذلك من خلال اللجان الدولية واللجان الوطنية التابعة للمجلس. كما أكد على الدور الذي يمكن أن تنهض به المتاحف في فهم حضارة الآخر وفي الحوار بين الثقافات، وعبر عن استعداد المجلس لتلبية الحاجات ذات الأولوية التي تعبر عنها المنظمة في مجال اختصاص المجلس.
وقد حضر حفل التوقيع، من جانب الألكسو، السيدة حياة قطاط القرمازي، مديرة إدارة الثقافة وبرنامج التراث، والسيدة ضحى بوخريص، مديرة العلاقات الخارجية بمكتب المدير العام، والسيدة فائقة البجاوي، الخبيرة بإدارة الثقافة وبرنامج حماية التراث، وحضره، من جانب المجلس الدولي للمتاحف، السيدة شاذلية الشيخ العنابي، الرئيسة الشرفية للمنظمة العربية للمتاحف، والسيدة لمياء الفارسي، رئيسة المنظمة الوطنية للمتاحف بتونس وعضو المنظمة العربية للمتاحف.
ويشار إلى أن المجلس الدولي للمتاحف منظمة أنشئت عام 1946 من قبل مهنيّي المتاحف للعمل على حماية الممتلكات الثقافية والمحافظة عليها وتطوير النشاط المتحفي، وذلك من خلال شبكة تضم ثلاثين ألف متحف ومهنيّ في مجال المتاحف.

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى