آخر الأخبار

موسوعة أعلام العلماء والأدباء العرب والمسلمين


1– الهيكلة الإدارية:

كانت الموسوعة منذ تكونت لها هيكلة إدارية سنة 2000 إدارة تابعة للإدارة العامة بالمنظمة، وقد كان يشرف على شؤونها المالية والإدارية والعلمية المرحوم الأستاذ الدكتور محمد صالح الجابري الذي انتقل إلى الموسوعة بعد أن بلغ سن التقاعد في المنظمة وقد كان قبل تقاعده مديرا لإدارة الثقافة، وبعد وفاته في شهر جوان/ يونيو سنة 2009 أسندت الإدارة العامة للمنظمة الإشراف العلميّ على الموسوعة إلى الأستاذ الدكتور إبراهيم بن مراد الذي واكب ولادة الموسوعة في تونس منذ الاجتماع الأول الذي خصص لها في شهر أفريل سنة 1997، وكان عضوا في لجنتها العلمية منذ البداية، وقد عيِّن خبيرا مشرفا علميا على الموسوعة لدى معالي المدير العام للمنظمة بداية من شهر أكتوبر 2009. وقد كان يقوم معه بالإشراف الإداري والمالي على الموسوعة الأستاذ محمد أحمد القابسي الذي غادر المنظمة سنة 2011 ؛ ثم انتقل الإشراف الإداري والمالي على الموسوعة بداية من جانفي/ يناير 2013 إلى إدارة الثقافة بالمنظمة.

وقد بدأ العمل في الموسوعة سنة 2000 – إضافة إلى المدير المشرف عليها – بكاتبة ومتعاونِين خارجيِّين يكلفُون بمعالجة نصوص المداخل؛ ثم وُظّفَ بداية من سنة 2003 متعاقدان واكبا العمل فيها إلى الآن هما الأستاذ مهدي غرسلاوي والأستاذ إسكندر دمق، وغُيِّرت الكاتبة سنة 2011 بكاتبة جديدة التحقت بالموسوعة في شهر أكتوبر 2011، هي السيدة دلندة بالضياف.

2– ماهية الموسوعة ونشأتها:

موسوعة أعلام العلماء والأدباء العرب والمسلمين مشروع علمي ثقافي تشرف على إنجازه المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، والغاية الأساسية من إنجازه هي التعريف بالدور الإيجابي الذي كان للأمة العربية في إغناء الحضارة البشرية وكان للثقافة العربية الإسلامية في إثراء الثقافة الإنسانية بما أضافته إليها وأسهمت به في تطويرها، وذلك من خلال الترجمة للأعلام من العلماء والأدباء العرب والمسلمين، أي للمتميزين الذين تركوا آثارا مكتوبة تدل على أهمية إضافتهم إلى العلم أو إلى الأدب.

وقد سبق هذا المشروعَ مشروعٌ أخرُ هو “الموسوعة العربية” الذي أقره وزراء الثقافة العرب في مؤتمرهم سنة 1981، وقد أقيمت له إدارة خاصة في بغداد وجهاز تنفيذي ومجلس علمي للإشراف عليه، ولكن المشروع قد تعطل بسبب الظروف الصعبة التي عرفتها المنطقة وخاصة ظروف الحرب، فوقع التفكير في نقله إلى تونس، دولة المقرّ، ودعت المنظمة إلى عقد اجتماع تمهيدي خاص بالموسوعة في شهر أفريل من سنة 1997، حضره مجموعة من الخبراء الذين أقروا أهمية المشروع ووضعوا له تصورا عاما تبنته المنظمة، وتكونت لجنة علمية للإشراف عليه، وقد عقدت اللجنة اجتماعا تمهيديا ثانيا في شهر مارس 1998، وقد اتخذت في هذا الاجتماع قرارات كان من أهمها:

(1) تقسيم المشروع إلى مجموعة من الموسوعات المتخصصة التي تنجز تباعا، وأن تكون الموسوعة المتخصصة الأولى هي “أعلام العلماء العرب والمسلمين”، قبل أن تُقرّر اللجنة في اجتماعها الخامس (جويلية/ يوليو 2001) توسيعها لتشمل الأدباء أيضا ليصبح عنوانها “موسوعة أعلام العلماء والأدباء العرب والمسلمين”، وهو عنوانها الحالي؛

 (2) تحديد الفترة التاريخية التي تشملها الموسوعة ببداية ظهور الإسلام وانتهاء بآخر القرن العشرين، وقد أضيف في الاجتماع الخامس للجنة العصر الجاهلي وامتدت الفترة إلى أوائل القرن الحادي والعشرين؛

(3) إعداد القائمات الموسعة لأعلام العلماء العرب والمسلمين في مختلف فروع المعرفة، وقد فتحت لكل مجالات المعرفة في الحضارة العربية الإسلامية، من علوم دينية، وعلوم إنسانية، وعلوم طبيعية، وعلوم صحيحة، وآداب، وفنون، وكل ما كان للعرب والمسلمين فيه مشاركة بارزة وإضافة؛ كما وسعت لتشمل كل الأعلام الذين كتبوا بالعربية في ظل الحضارة العربية الإسلامية، بغض النظر عن أقطارهم وأقاليمهم وطوائفهم ومذاهبهم ودياناتهم وأجناسهم.

واختير لمنهج تأليف الموسوعة النظام الألفبائي، مع اعتماد الاسم العائلي أو الشهرة عنوانا للمدخل. وقد كان الانطلاق الفعلي في الإنجاز سنة 2000 بوضع قوائم أولية في أسماء الأعلام الذين سيُتَرْجَم لهم، واقتراح قوائم للخبراء الذين سيكلفون بكتابة المداخل، وقد روعي في اختيارهم الاختصاصُ، والانتساب إلى السلك الجامعي ما أمكن، كما وضعت اللجنة العلمية “قواعد فنية” لتُتّبع في تحرير المداخل طلبًا لتوحيد المنهج بين الخبراء في تحريرها وضبطا للمنهج العلمي الذي ينبغي مراعاته، وقد نشرتها المنظمة في كُتَيِّبٍ كان يرسل إلى الخبراء عند تكليفهم بكتابة المداخل.

3– اللجنة العلمية المشرفة:

تشرف على الموسوعة لجنة علمية عربية إسلامية هي التي تتابع سير العمل فيها وتناقش المسائل المتعلقة بالإنجاز في الاجتماعات الدورية التي تنظمها تحت إشراف الإدارة العامة للمنظمة، وقد تكونت منذ سنة 2000 من تسعة أعضاء، هم – حسب ترتيبهم الوارد في المجلد الأول من الموسوعة – الأساتذة الدكاترة: هشام نشابة من جامعة المقاصد الإسلامية في لبنان، وعضو المجلس التنفيذي في المنظمة ممثلا للبنان؛ وأكمل الدين إحسان أوغلو من تركيا، وقد كان الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي؛ ومحمود فهمي حجازي من مصر، وهو رئيس الجامعة المصرية في قازاخستان، وصلاح فضل من جامعة عين شمس بالقاهرة، وهو رئيس اللجنة العلمية، وعبد الرحمن الطيب الأنصاري من جامعة الملك سعود بالرياض، وعلي عقلة عرسان من سوريا، وقد كان الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، وإبراهيم بن مراد من جامعة منوبة بتونس، ومحمد علي آذرشب من جامعة طهران في إيران، ومحمد أسلم إصلاحي من جامعة جواهر لال نهرو بنيودلهي في الهند.وقد أضيف إلى اللجنة سنة 2005 الأستاذ الدكتور محمد أحمد الشريف من جامعة طرابلس بليبيا، وقد كان أمينَ جمعية الدعوة الإسلامية في ليبيا؛ ثم طلبت اللجنة العلمية في اجتماعها الثالث عشر في ديسمبر 2009 (ببيروت) توسعتها بإضافة أعضاء جدد إليها يراعى في اختيارهم تنوع الاختصاص العلمي، والإفادة من خبرة المستشرقين الذين يقدمون للغة العربية وآدابها خدمات جليلة، وقد قبلت الإدارة العامة إضافة خمسة أعضاء جدد إلى اللجنة هم الأساتذة الدكاترة خالد ميلاد من جامعة منوبة بتونس، وأبو القاسم سعد الله من جامعة الجزائر، ورشدي راشد – وهو مصري – من المركز الوطني للبحث العلمي بباريس، وحسن حمزة – وهو لبناني – من جامعة ليون 2 في مدينة ليون بفرنسا، والمستشرق الإسباني فيديريكو كورينتي من جامعة سرقسطة بإسبانيا، ثم أضيف إليها عضو جديد باقتراح من اللجنة العلمية أيضا وموافقة معالي المدير العام سنة 2012، هو الأستاذ الدكتور حميد العواضي من جامعة صنعاء باليمن، وقد صار عدد أعضاء اللجنة العلمية سنة 2012 ستة عشر عضوا، منهم المشرف العلمي على الموسوعة الأستاذ الدكتور إبراهيم بن مراد.

4– اجتماعات اللجنة العلمية:

عقدت اللجنة العلمية اجتماعين تمهيديين قبل أن تصبح اجتماعاتها دورية منتظمة، اّلأول في شهر أفريل سنة 1997 وقد كان تأسيسيا، والثاني كان في شهر مارس 1998 وقد اتّخذت فيه جملة من القرارات الأساسية من أهمها (1) وضع المنهجية العامة التي ينبغي اتباعها في تحرير مداخل الموسوعة؛ (2) إعداد القائمات الموسعة لأعلام العلماء العرب والمسلمين في مختلف فروع المعرفة، ثم أضافت اللجنة العلمية في اجتماعها الخامس (يوليو 2001) الأدباء إلى العلماء؛(3) تصنيف الأعلام إلى ثلاثة مستويات (أول وثان وثالث) في الأهمية والتأثير، تراعى في تحرير المداخل.

وقد عقدت اللجنة اجتماعها العلمي الفعلي الأول بتونس أيام 12 – 14 ديسمبر 1998 بعد تثبيت أعضائها، ومن أهم ما أقر في هذا الاجتماع (1) ما يعرف بـ”الكتيِّب التعريفي” بالموسوعة؛ (2) “القواعد الفنية” لإعداد الموسوعة؛ (3) إرسال “القواعد الفنية” إلى كل كاتب يكلف بإعداد مدخل من مداخل الموسوعة. ثم تتالت اجتماعات اللجنة كما يلي:

- الاجتماع الثاني: أيام 13 – 21 يونية 1999 بتونس.

- الاجتماع الثالث:أيام 12 – 14 فبراير 2000 بتونس.

- الاجتماع الرابع: من 28 أغسطس إلى 1 سبتمبر 2000 بتونس.

- الاجتماع الخامس: أيام 10 – 15 يوليو 2001 ببيروت.

- الاجتماع السادس: أيام 8 – 13 مايو 2002 ببيروت.

- الاجتماع السابع: أيام 12 – 14 يونيو 2003 ببيروت.

- الاجتماع الثامن: أيام 27 – 30 يوليو 2004 ببيروت.

- الاجتماع التاسع: أيام 18 – 20 يوليو 2005 ببيروت.

- الاجتماع العاشر: أيام 13 – 17 نوفمبر 2006 ببيروت.

- الاجتماع الحادي عشر: أيام 25 – 28 يوليو 2007 ببيروت.

- الاجتماع الثاني عشر: أيام 25 – 29 أوت/ أغسطس 2008 ببيروت.

- الاجتماع الثالث عشر: أيام 12 – 14 ديسمبر 2009 ببيروت.

- الاجتماع الرابع عشر: أيام 10 – 12 جانفي/ يناير 2011 ببيروت.

- الاجتماع الخامس عشر: أيام 23 – 25 جانفي/ يناير 2012 ببيروت.

- الاجتماع السادس عشر: أيام 12 – 14 جانفي/ يناير 2013 ببيروت.

كما عقدت اللجنة اجتماعا استثنائيا بطرابلس في ليبيا أيام 8 – 10 جانفي/ يناير 2008 حضره بعض أعضاء اللجنة العلمية. وقد نظمت هذه الاجتماعات تحت إشراف المديرين العامين للمنظمة: فقد أشرف على الاجتماعات الأربعة الأولى معالي الأستاذ الدكتور محمد الميلي، وأشرف على الاجتماعات الثمانية التالية (من 5 إلى 12) وكذلك الاجتماع الاستثنائي بطرابلس معالي الأستاذ الدكتور المنجي بوسنينة، وأشرف على الاجتماعات الأربعة التالية (13 – 16) معالي الأستاذ الدكتور محمد العزيز ابن عاشور.

5– الأجزاء الصادرة من الموسوعة:

تنشر الموسوعة دارُ الجيل ببيروت منذ سنة 2004، وقد صدر منها حتى نهاية 2012 اثنان وعشرون جزءا، تغطي مداخل ثمانية عشر حرفا – من الهمزة إلى الظاء – ومداخل جزءٍ كبيرٍ من حرْف العين، وهي موزعة كما يلي:

- الجزء الأول: 2004، 702 ص؛ فيه مداخل القسم الأول من حرف الهمزة، من الهمزة الممدودة بمدخل “الآبري، أبو الحسن محمد” إلى الهمزة بعدها السين بمدخل “الأسير، يوسف بن عبد القادر”.

- الجزء الثاني: 2004، 640 ص؛ فيه مداخل القسم الثاني من حرف الهمزة، من الهمزة بعدها الشين بمدخل “الإشبيلي، أبو عمر أحمد” إلى نهاية الهمزة بعدها الياء بمدخل “أيوب، كامل”.

- الجزء الثالث: 2005، 760 ص ؛ فيه مداخل القسم الأول من حرف الباء، من الباء بعدها الألف بمدخل “بابّاه، محمد عالي” إلى آخر الباء بعدها الكاف بمدخل “بكير، عبد الله عوض”.

- الجزء الرابع: 2005، 864 ص؛ فيه مداخل القسم الأخير من حرف الباء، من الباء بعدها اللام بمدخل “البلادي البحراني” ومداخل حرفي التاء والثاء.

- الجزء الخامس: 2005، 631 ص؛ فيه مداخل حرف الجيم، من الجيم بعدها الألف إلى نهاية الجيم بعدها الياء.

- الجزء السادس: 2005، 487 ص؛ فيه مداخل القسم الأول من حرف الحاء، من الحاء بعدها الألف بمدخل “ابن حاتم اليامي” إلى آخر الحاء بعدها السين بمدخل “الحسيني، أحمد بن عبد الرؤوف”.

- الجزء السابع: 2005، 438 ص ؛ فيه مداخل القسم الثاني من حرف الحاء، من الحاء بعدها الشين بمدخل “ابن الحشاء، أبو جعفر أحمد” إلى آخر الحاء بعدها الياء بمدخل “الحيري، أبو عثمان سعيد”.

- الجزء الثامن: 2005، 687 ص؛ فيه مداخل حرف الخاء: من الخاء بعدها الألف إلى آخر الخاء بعدها الياء.

- الجزء التاسع: 2006، 536 ص؛ فيه مداخل حرفي الدال والذال، من الدال بعدها الألف إلى آخر الذال بعدها الياء.

- الجزء العاشر: 2006، 544 ص؛ فيه مداخل حرف الراء من الراء بعدها الألف إلى آخر الراء بعدها الياء.

- الجزء الحادي عشر: 2006، 472 ص؛ فيه مداخل حرف الزاي، من الزاي بعدها الألف إلى آخر الزاي بعدها الياء.

- الجزء الثاني عشر: 2007، 648 ص؛ فيه مداخل القسم الأول من حرف السين، من السين بعدها الألف بمدخل “السائح الهروي، أبو الحسن علي” إلى بداية السين بعدها الكاف الساكنة بمدخل “سكْ، أحمد بن المختار”.

- الجزء الثالث عشر: 2007، 672 ص؛ فيه مداخل القسم الثاني من حرف السين، من السين بعدها الكاف إلى آخر السين بعدها الياء بمدخل “السيوطي، أبو بكر بن محمد”.

- الجزء الرابع عشر: 2007، 488 ص؛ فيه القسم الأول من مداخل حرف الشين، من الشين بعدها الألف بمدخل “الشاب الظريف” إلى وسط الشين بعدها العين، بمدخل “الشعراني، عبد الوهاب بن أحمد”.

- الجزء الخامس عشر: 2007، 448 ص؛ فيه القسم الثاني من مداخل حرف الشين، من وسط الشين بعدها العين بمدخل “الشعراوي، محمد متولي” إلى آخر الشين بعدها الياء بمدخل “الشين، محمد السالم”.

- الجزء السادس عشر: 2007، 448 ص؛ فيه القسم الأول من مداخل حرف الصاد، من الصاد بعدها الألف بمدخل “ابن الصائغ، أحمد بن سراج الدين” إلى أول الصاد بعدها الفاء بمدخل “الصفاقسي، إبراهيم بن محمد”.

- الجزء السابع عشر: 2008، 520 ص؛ فيه القسم الثاني من مداخل حرف الصاد، من بداية الصاد بعدها الفاء بمدخل “الصفدي، أحمد بن محمد” وكامل مداخل حرف الضاد.

- الجزء الثامن عشر: 2009، 504 ص؛ فيه القسم الأول من مداخل حرف الطاء، من الطاء بعدها الألف بمدخل “الطائي، الأحمر” إلى وسط الطاء بعدها الراء بمدخل “الطرقي، أحمد بن ثابت”.

- الجزء التاسع عشر: 2009، 488 ص ؛ فيه القسم الثاني من مداخل حرف الطاء، من وسط الطاء بعدها الراء بمدخل “الطرمّاح، الحكم بن حكيم” وكامل مداخل حرف الظاء.

- الجزء العشرون: 2010، 536 ص؛ وفيه القسم الأول من مداخل حرف العين، من العين بعدها الألف بمدخل “عائد، أبو عبد الله مصعب” إلى أوائل العين بعدها الباء بمدخل “عبد الجمال”.

- الجزء الحادي والعشرون: 2011، 398 ص؛ وفيه القسم الثاني من مداخل حرف العين، من أوائل العين بعدها الباء بمدخل “ابن العبد، طرفة” إلى آخر العين بعدها الذال بمدخل “العذري، أحمد بن عمر”.

- الجزء الثاني والعشرون: 2012، 518 ص؛ وفيه القسم الثالث من مداتخل حرف العين، من العين بعدها الراء بمدخل “ابن عراق، أبو نصر” إلى آخر العين بعدها اللام بمدخل “ابن عليوة، أحمد بن مصطفى”.

6– الندوات العلمية:

نظمت إدارة الموسوعة في نطاق التعريف بها تسع ندوات:

- الأولى نظمت ببيروت يوم 20 يوليو 2005 بالتعاون مع جمعية الصحافيين اللبنانيين وبحضور أعضاء اللجنة العلمية الذين كانوا يعقدون الدورة التاسعة لاجتماعهم؛ وقد كانت الندوة تعريفية بالموسوعة في أبعادها العلمية والحضارية.

- الثانية نظمت بالقاهرة في شهر جانفي/ يناير 2006 بمناسبة معرض القاهرة الدولي للكتاب، وقد حضرها بعض الخبراء المتعاونين مع الموسوعة من مصر وعرفوا بالموسوعة باعتبارها مشروعا علميا ثقافيا عربيا إسلاميا رائدا.

- الثالثة نظمت بتونس في شهر ديسمبر 2006 وكانت ندوة مخصصة للتعريف ببعض المشاريع الثقافية التي تنجزها المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم وخاصة مشروعي الموسوعة و”الكتاب المرجع”.

- الرابعة نظمت في المكتبة الوطنية بالجزائر يومي 15 و16 أفريل 2007 بمشاركة بعض أعضاء اللجنة العلمية وبعض الخبراء المشاركين في تحرير المداخل، وقد كانت ندوة تعريفية قُدِّمت فيها الموسوعة وعُرّف بأهدافها وبطريقة إنجازها.

- الخامسة نظمت بالجزائر أيضا، في شهر مايو 2007 بجامعة منتوري بقسنطينة، بمشاركة بعض الخبراء المتعاونين مع الموسوعة، وكان موضوعها التعريف بالموسوعة.

- السادسة نظمت في موريتانيا أيام 14 – 18 مارس 2008، وقد كانت ندوة عامة موضوعها “الإسلام والسلام والتنمية: واقع الإسلام في إفريقيا”، وكانت الموسوعة من محاور الندوة لما تقوم به من تعريف بالعلماء والأدباء الأفارقة المسلمين.

- السابعة نظمت في مكتبة الأسد بدمشق في شهر أوت/ أغسطس 2008 بمناسبة تنظيم معرض دمشق الدولي للكتاب، وقد شارك فيها بعض أعضاء اللجنة العلمية وبعض الخبراء المتعاونين مع الموسوعة في تحرير المداخل.

- الثامنة نظمت بتونس يوم 2 مايو 2010 بمناسبة تنظيم معرض تونس الدولي للكتاب، وكان موضوعها “موسوعة أعلام العلماء والأدباء العرب والمسلمين: الواقع والآفاق”، وقد شارك فيها بمحاضرات أربعة خبراء من تونس.

- التاسعة نظمت في طرابلس بليبيا يومي 25 و26 مايو 2010 بالاشتراك مع جمعية الدعوة الإسلامية وكان موضوعها “العمل الموسوعي العربي: موسوعة أعلام العلماء والأدباء العرب والمسلمين نموذجا”، وقد شارك فيها ثلة من الخبراء من ليبيا وتونس وسوريا وتركيا.

7– مواصفات تحرير المداخل:

رأت اللجنة العلمية في اجتماعها التاسع ببيروت سنة 2009 أن تحيّن “القواعد الفنية” لتحرير المداخل التي كانت أقرتها في اجتماعها الأول المنعقد بتونس في شهر ديسمبر 1998، بعد أن لاحظت تخلي الخبراء عنها شيئا فشيئا 1998 واتباع عدد غير قليل منهم مناهج في تحرير المداخل لا تستجيب لما أقرته اللجنة العلمية من القواعد؛ وفي ما يلي نص المواصفات الجديدة، ومن أهم البنود التي حينتها اللجنة العلمية وأكدت أهميتها:

(1) أن يُراعَى اختصاصُ الموسوعة ومجالُ مادّتها العلمية؛ فهي حسب العنوان الذي تحمله مخصصة لـ”أعلام العلماء والأدباء”، أي للعلماء والأدباء “الأعلام” أي المتميّزين في العلوم والآداب التي عنوا بها وألفوا فيها، وليست هي موسوعة لعامّة “الأعلام”، أي الأشخاص الذين عرفوا في تاريخ الثقافة العربية الإسلامية. لذلك فإن من شروط الكتابة عن عَلَمٍ مّا أن يكونَ له من التأليف في العلم أو الأدب ما يسمحُ بالكتابة عنه وعن إضافته النوعية إليهما.

(2) أن تُراعَى المستوياتُ العلمية التي كانت اللجنة العلمية قد أقرتها لتصنيف الأعلام، وهي ثلاثة: الأول للمتميزين ذوي المشاركة المتميزة في تاريخ العلم أو الأدب، ويُخَصُّ أصحابُ هذا المستوى بمادة تحرّرُ في أربعة آلاف (4000) كلمة؛ والثاني للمتوسطين الذين كانت لهم مشاركة في تطوير العلم أو الأدب لكنهم لم يحظَوْا بمنزلة أصحاب المستوى الأوّل، ويُخَصُّ هؤلاء بمادة تحرر في ألفين وخمسمائة (2500) كلمة؛ والمستوى الثالث للأعلام الذين كانت لهم مشاركة في العلم أو الأدب وكان لهم تميّز في تجربتهم العلمية أو الأدبية لكن إضافتهم لم تكن قوية، فهم أقل منزلة من أصحاب المستويين الأول والثاني، وهؤلاء يخصُّون بمادة تحرر في ألف ومائتي (1200) كلمة.

 (3) أن يشتمل كل مدخل على العناصر الأربعة التالية:

(أ) ترجمة العلم دون توسّع في ذكر الجزئيات والتفاصيل، ويشتمل هذا العنصر على مكوّنات حياة العلم الاجتماعية والتعليمية مع الاقتصار على ذكر المشهورين من شيوخه وتلاميذه الذين لهم صلة بإبراز أهميته في مجال اختصاصه.

(ب) قيمته العلمية أو الأدبية مع تأكيد إضافته إلى العلم أو الأدب في مجال اختصاصه – أو مجالات اهتمامه إذا كان متعدد الاختصاصات – إما اعتمادا على آثاره المخطوطة والمطبوعة إن وجدت وإما اعتمادا على النقول المأخوذة منها في المصادر إذا كانت مفقودة (تنظر الفقرات عدد 5 و6 و7 فيما يلي).

(ج) آثاره، ويكتفى منها بذكر الأساسي الذي اشتهر، مع توثيق المطبوع والمخطوط منها توثيقا دقيقا (تنظر الفقرة 7 فيما يلي)؛ ويوضع لهذا العنصر عنوان “آثاره”.

(د) مصادر الترجمة ومراجعها، وتذكر في هذا العنصر المصادر والمراجع الأساسية التي ترجمت للعلم أو نقلت عنه ووقعت بين يدي مؤلف المدخل، سواء كتبت بالعربية أو بغير العربية، ويراعى في إيراد المصادر والمراجع في القائمة ذكر المعلومات الببليوغرافية الدقيقة المتعلقة بها، مع الحرص على ذكر أرقام الصفحات التي وردت فيها الترجمة وتعيينها بدقّة.

(4) أن يكون المدخل تأليفا جامعا لأهم ما تحصَّل لمحرّره من نتائج بحثه ونظره في مؤلفات العَلَم المترجم له وفي ما كُتِبَ عنه؛

(5) أن يُخَصَّصَ قسمٌ من المدخل (هو العنصر الثاني في الفقرة عدد 3) للحديث عن قيمة العلَم المترجَم له العلمية أو الأدبية وعن إضافته النوعية إلى العلم أو الأدب أو الاختصاص الذي ينتمي إليه، ودلك اعتمادا على مؤلفاته. فإذا كانت مؤلفاته مفقودة تُعْتَمَدُ له النقولُ والشواهدُ التي أخذها عنه معاصروه أو المؤلفون اللاحقون له في الزمن.

(6) أن تُوَثَّق الشواهدُ المأخوذة من المؤلفات الأصلية للأعلام المترجم لهم أو من المراجع التي اعتمدت في الحديث عنهم توثيقا دقيقا بالإحالة إلى مواضعها إحالة دقيقة بذكر الصفحة أو الجزء والصفحة، بعد ذكر الشاهد مباشرة، داخل النصّ.

(7) أن يُوَثّق الحديث عن مؤلفات العلم المترجم له (في العنصر الثالث من الفقرة 3 التي سبقت، المخصص لـ”آثاره”)، وخاصة ما نشر منها، بذكر المعلومات الببليوغرافية الضرورية عنها، سواء كان الكتاب قديما أو كان حديثا؛ والتوثيق الدقيق يقتضي أن يُذْكَر اسم المحقق إذا كان الأثر قديما قد نشر محققا؛ ويذكر في كلتا الحالتين رقم الطبعة إذا كان الكتاب في غير طبعته الأولى، واسم الناشر، ومكان النشر، وتاريخه، وعدد الأجزاء إذا كان الكتاب في أكثر من جزء واحد ؛ فإذا كان الكتاب مخطوطا يذكر رقمه في المكتبة التي يوجد فيها. وإذا كان الكتاب قديما قد نشر في أكثر من تحقيق يُفَضَّلُ اعتماد التحقيق الجيد منها، على أن يُشار في النص إلى النشرات المحققة الأخرى، أما إذا كانت للكتاب نشرة علمية محققة ونشرة أو نشرات تجارية منتحَلة منها فإن اللجنة العلمية ترى وجوب الرجوع إلى النشرة العلمية المحققة الأصلية.

(8) أن توثّقَ المراجعُ المثبتة في قائمة “المصادر والمراجع” بذكر المعلومات الببليوغرافية التامة عن المرْجِع المعتمد والإحالات الدقيقة إليه بتعيين أرقام الصفحات التي اعتُمِدَتْ منه؛ وعلى مؤلف المدخل الرجوع بنفسه إلى المرجع المعتمد للتحقق من صحة المعلومات الببليوغرافية التي يوردها عن المرجع وعن الإحالة إلى العلم الذي يترجم له.

(9) التزامُ الموضوعية والحياد في الكتابة عن العَلَمِ المترجم له وتجنبُ الحماس له أو ضدّه والمبالغات في الأحكام والمواقف الانطباعية من قيمته ومنزلته.

(10) الحفاظ على سلامة اللغة باستعمال العبارة الواضحة الدقيقة الخالية من الخطإ التركيبي أو الإعرابي أو الإملائي، ومن الغموض.

(11) أن تُشْكَلَ الشواهدُ الشعرية شكلا تاما وأن تذكر بحورها الشعرية”.

8– آخر أخبار الموسوعة:

من أهم ما أنجز في نطاق مشروع الموسوعة بين دورتي المجلس التنفيذي (ديسمبر 2012 – ماي 2013):

1- إصدار المجلد الثاني والعشرين من الموسوعة في شهر ديسمبر 2012 مشتملا على 518 صفحة و111 مدخلا تمثل القسم الثالث من مداخل حرف العين، من بداية العين بعدها الراء (مع ابن عراق الخوارزمي، أبي نصر بن علي، وهو من كبار علماء الرياضيات والفلك في تاريخ الثقافة العربية)، إلى نهاية العين بعدها اللام (مع ابن عليوة، أحمد بن مصطفى العلوي، وهو من كبار علماء التصوّف المحدثين)؛ وينضاف هذا الجزء إلى الأجزاء الواحد والعشرين السابقة التي تُعرِّف بجهود العلماء العرب والمسلمين في إثراء الثقافة العربية والإسلامية ودورهم في إغناء الثقافة الإنسانية.

2- تنظيم اللجنة العلمية للموسوعة اجتماعها في دورته السادسة عشرة ببيروت – حيث يوجد ناشر الموسوعة – أيام 12 – 14 جانفي/ يناير 2013 بحضور الأستاذ الدكتور محمد عبد الباري القدسي المدير العام المساعد للمنظمة والأستاذ الدكتور إبراهيم بن مراد المشرف العلمي على الموسوعة، وحضور جل أعضاء اللجنة العلمية، وهم من العلماء والباحثين المنتمين إلى الجامعات العربية والإسلامية والأوروبية. وقد ناقشت اللجنة سير العمل في الموسوعة بين اجتماع الدورة السابقة (جانفي/ يناير 2012) والدورة الحالية وأصدرت جملة من التوصيات تتعلّق خاصة بالإنجاز العلمي للموسوعة وبالتعريف بها في الأوساط العلمية والثقافية والإعلامية.

3- مواصلة تهيئة المجلد الثالث والعشرين من الموسوعة، وهو مشتمل على القسم الرابع والأخير من مداخل حرف العين، من العين بعدها الميم إلى نهاية العين بعدها الياء، وينتظر الانتهاء منه خلال شهر جوان 2013.

4- قيّمت الإدارة العلمية للموسوعة المداخل التي أنجزها الخبراء في النصف الثاني من سنة 2012 والأشهر الأربعة الأولى من سنة 2013.

 

 

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى